مراجعة فيلم Birds of Passage

4.1 /5
56 Reviews

Rate This Movie:

بعد ترشّحه للأوسكار عن فيلمه Embrace of the Serpent، يعود المخرج الكولومبي سيرو جويرا ليقدّم عملاً روائياً مذهلاً عن مفهوم التقاليد، بالتعاون مع المخرجة كريستينا جاليجو. يركّز فيلم المخرجين على ما تنطوي عليه التقاليد من شيءٍ من تقييد، وعلى قيمتها التاريخية في المقابل، مع التطرق أيضاً إلى البنية المعقدة للحياة العشائرية والطبقية الاجتماعية التي تتجلّى في حياة جماعة الوايو العرقية.

يمكن النظر إلى هذا الفيلم على أنه تعليقٌ على خطورة الجمع بين المال والتقاليد، وهما أمران لا يمكن إلا أن يكونان متنافران، بالإضافة إلى كونه نظرةً ناقدةً للجماعات العرقية وما يشوبها من آفات الطمع، والخيانة، وحتى العنصرية. فيلم Birds of Passage هو عملٌ سينمائيٌّ مليءٌ ومتعدّد الطبقات، أثبت بأنه بلا شك أول منافسٍ حقيقيٍّ بلغةٍ أجنبية في منافسات كان في نسختها الحادية والسبعين.

تبدأ القصة حينما يتسلّل طموحٌ لا يُحمَد عقباه إلى قلب رابايت الذي تنحدر أصوله من جماعة الوايو العرقية وقبيلة البوشاينا، حيث يعقد رابايت العزم على الزواج بزايدا أحد أبهى وأجمل وأنبل عذراوات القبيلة. ولكن مهر زايدا ليس هيناً، فعلى رابايت أن، كما تقتضي التقاليد، يثبت بأنه يستطيع أن يكسب الثروة ويتبوّء المنزلة العالية. وهنا تبدأ رحلته في بيع الحشيش إلى البيض الغرباء (وهم هنا تجارٌ وسيّاحٌ أمريكان جاؤوا إلى هذا المكان من العالم بحثاً عن النبتة السحرية الخضراء).

يسرد الفيلم قصته على خمسة فصول، وكلّ فصلٍ يمثّل ملحمةٍ عائليةٍ حقيقة تُرسم تفاصيلها على مدار فترةٍ زمنيةٍ طويلة. وينجح فيلم Birds of the Passage في تفكيك منظومة التقاليد وإعادة بناءها بصورةٍ مبتكرةٍ وساحرة. فكانت أورسولا، أم زايدا، هي التجسيد المثالي للتقليد في هذا الفيلم، فستلمس بأنها أقرب إلى حامية الحضارة، وبيدها تعاويذها تنافح بها عن القواعد والعادات والتقاليد كلما تبدّت لها الفرصة. وعلى النقيض من ذلك، نرى رابايت الرجل الذي ساقه طموحه إلى الصدام مع التقاليد عوضاً عن اعتناقها.

ومع انتقالنا من فصلٍ إلى آخر، تتصعّد الحرب بين التقاليد والطموح البشري، أو الطمع بالأحرى. ففي البداية يرسم لنا جويرا وجاليجو لوحةً بديعةً عن التقاليد، وخصوصاً في مشهد رقصٍ مذهلٍ في بداية الفيلم نرى فيه رايدا ورابيات يرقصون رقصةً شعبيةً قلما نراها تُصوّر بهذه الجمالية على الشاشة. ولكن تُغرِق القبيلة نفسها أكثر وأكثر في عالم تجارة الحشيش، ومعها تتضاعف ثروتهم، لتجد القبيلة نفسها عند مفترق طرقٍ بين منزلتهم الاجتماعية الجديدة التي نعموا فيها بالثروة، والكسب، وغلب عليهم الطمع، وبين جذورهم، التقاليد والعادات، التي تنصّب الانتقام، والعزة، والشرف فوق القيم المادية.

وما يزيّن هذا الفيلم هو أداء الممثّلين المذهل، من جوس أكوستا بدور رابايت، وكارمينا مارتينيز بدور آرسولا، التي تقدّم أداءً متقناً تسحب فيه البساط من الجميع في أحد المشاهد، وهناك أيضاً جون نرافايز بدور مويسيس، شريك رابايت وأعز أصدقائه. تمكّن فيلم Birds of Passage أن يقفز فوق أفخاخ الكليشيهات الأسلوبية السينمائية ليقدّم تجربةً سينمائيةً تعلق في الأذهان.

في النهاية، كان فيلم Birds of Passage فيلماً عن الأرواح والأشباح – أرواح الحضارة التي اغتالها الطمع، وأشباح الشعور بالذنب التي تحوم فوق القبيلة التي تنعم الآن بالثروة. وربما يكون أكثر العناصر المثقلة بالرمزية في سردية هذا الفيلم هي إيمان القبيلة بأن بعض أرواح الموتى لا تزال تجوب أرض الأحياء باحثةً عن شيءٍ من الانتقام، أو ربما، ولو أن في ذلك شيئاً من السخرية، بحثاً عن مصادقةٍ لم يُكتَب لهم يوماً بأن يتذوّقوها.

كلمة أخيرة: فيلمٌ أخّاذ ومبتكر صنع بإتقانٍ فذ. لن يكون هذا فيلماً تنساه بسهولة، بفضل منهجيته الفريدة التي يقدّم من خلالها تعليقاً ثقافياً واجتماعياً مؤثّراً.

العلامة: A-

User reviews

See All 56 Reviews

Best Marvel movie in my opinion

17 December 2016 by hawaiipierson

This is by far one of my favorite movies from the MCU. The introduction of new Characters both good and bad also makes the movie more exciting. giving the characters more of a back story can also help audiences relate more to different characters better, and it connects a bond between the audience and actors or characters. Having seen the movie three times does not bother me here as it is as thrilling and exciting every time I am watching it. In other words, the movie is by far better than previous movies (and I do love everything Marvel), the plotting is splendid (they really do out do themselves in each film, there are no problems watching it more than once.

Run Time:

Run Time:

Run Time: