x

Login

Remember me
Forget password ?
x

sign up

  • English
  • العربية

أساطير في عالم الأنيمي (2): الكابتن ماجد Captain Tsubasa

أساطير في عالم الأنيمي (2): الكابتن ماجد Captain Tsubasa

10 أبريل 2018
مجد السليتي

ألهمَ مسلسل الكابتن ماجد الملايين في منطقتنا العربية، وألهبَ شغفهم بكرة القدم منذ أن كانوا صغاراً. الاسم الأصلي للكابتن ماجد هو Captain Tsubasa، وهو مسلسلٌ يابانيّ بدأت كتابته عام 1981. ويُعدّ أنجح مسلسل أنيمي في كرة القدم على الإطلاق. لنتحدث قليلاً عن الكابتن ماجد أو “تسوباسا”!

  • البداية: تحكي السلسلة قصّةَ الفتى ماجد/تسوباسا الذي يطمح منذ الصغر أن يصبح نجماً عالمياً في عالم كرة القدم. احتاجت سلسلة “المانجا” التي بدأ تأليفها “يوشي تاكاهاشي” إلى سنتين فقط لتظهر على كسلسلة أنيمي على التلفاز الياباني، لكن السلسلة الأولى توقفت بعد 3 سنوات، ليلحقها 4 أفلام مكمّلة للقصة. بعد ذلك، تم إنتاج سلسلةٍ جديدة عام 1989، استُكملت ب3 سلاسلَ لاحقة لها كان آخرها عام 2002.
  • الإلهام: يقول “تاكاهاشي” أنّه كان مغرماً برياضة البيسبول، إلى أن شهد كأس العالم في الأرجنتين وأصبح مولعاً بكرة القدم بالإضافة إلى حماسه للرسم و”المانجا”، مما ألهمه للخروج بهذه السلسلة. من الجدير بالذكر أن بعض سلاسل الأنيمي اللاحقة كانت –بشهادته- بعد تأثّرٍ كبير بفريق برشلونة الذي حقق الكثير من الأمجاد في سنوات الألفية الجديدة.
  • أسباب النجاح: من أهمّ الأسباب التي أنجحت العمل هو تناوله لرياضةٍ شعبيةٍ جداً في العالم، كرة القدم. ورغم شعبيتها، إلّا أن الفقر كان واضحاً في إنتاجات الأنيمي وحتى الأفلام الممتازة التي تناولتها. من ناحيةٍ أخرى، كانت طبيعة الحلقات التي تركّز في معظمها على المباريات الحماسية والبعد الشخصي في المواجهات داخل المباريات عاملاً مهماً في إبقاء حماس المشاهدين متّقداً على الدوام.

 

  • التّرِكة: ترك الكابتن ماجد/تسوباسا الكثيرَ في قلوب متابعيه، وزرع الكثير من الأحلام فيهم، إلى درجة أن نجوماً مثل ليونيل ميسي وفرناندو توريس وديل بييرو وغيرهم كانوا يشاهدون هذا المسلسل الذي دفعهم لتحقيق أحلامهم. كما أنّه دفع شعبيّة كرة القدم في اليابان إلى مستويات غير مسبوقة، وكان عاملاً في استضافة البلاد لكأس العالم عام 2002. صُنف الكابتن تسوباسا كواحد من أفضل 50 مسلسل أنيمي عبر التاريخ في اليابان.

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *