x

تسجيل الدخول

Remember me
Forget password ?

Or via social

x

سجل

  • English
  • العربية

الكابتن ماجد…كرة القدم التي عشقناها

الكابتن ماجد…كرة القدم التي عشقناها

21 ديسمبر 2017
نجوى البيطار

قلائل هم من لا تشدهم الساحرة المستديرة…كرة القدم. فما بالك إن قُدّمت لعبة كرة القدم بأسلوب أخاذ، جعل الكبار يتابعونها قبل الصغار؟

“الكابتن ماجد”..استحوذ هذا المسلسل على تفكير المشاهدين في جميع أرجاء العالم العربي، وكانت الأربع وعشرين ساعة الفاصلة بين الحلقة والتي تليها اختبارا لصبرنا، ورحلة لخيالنا مع الكرة نحو المرمى، وما جعل منه علامة فارقة، إضافة إلى كونه الأول من نوعه، في عالم المسلسلات الرياضية:

عناصر تجارية: وكأنه لم يكن كافيا أن يتناول القائمون عليه كرة القدم، التي تتربع على عرش الرياضة، بل قدموها في قالب مشوق جميل، شد المشاهد منذ بداية الحلقة إلى نهايتها فالتي تليها.

إطار إنساني مميز: قدم المسلسل كرة القدم ضمن إطار إنساني جميل، بعيدا عن كونها مجرد لعبة، فحضرت الأخلاق الرياضية في العرض، وأُعجب الطفل بماجد، الإنسان أولا قبل اللاعب.

إثارة مشاعر المشاهدين: فقد عبر بهم الكاتب إلى داخل شخصية اللاعبين، موضحا تحديات واجهتهم، حياتية ومهنية. فغدا واضحا بالنسبة للطفل ألا مستحيل تحت الشمس ما دمنا نكافح من أجل أحلامنا.

– اتحاد عناصر عدة لتلهب حماس المشاهدين، وأهمها التشويق والخيال، الذي أضاف إلى كرة القدم بالنسبة للمشاهد الصغير بعدا أطلق فيه العنان لمخيلته بالتحليق مع ضربات حملت تسميات بطولية. ومن منّا لا ينكر أن مباريات كرة القدم في المسلسل كان بها الكثير من المبالغات التي عشقناها وصدّقناها؟

– قد لا يعلم البعض بأن مقاهي دمشق عرضته لروادها، وانتابهم حماس لا يقل عن مشاهد لمباراة حقيقية.

Submit your review
1
2
3
4
5
Submit
     
Cancel

Create your own review

امباير العربية
Average rating:  
 0 reviews

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *