x

تسجيل الدخول

Remember me
Forget password ?

Or via social

x

سجل

  • English
  • العربية

6 أسرار جديدة لم تكن تعرفها عن عدنان ولينا!

6 أسرار جديدة لم تكن تعرفها عن عدنان ولينا!

13 فبراير 2018
نجوى بيطار

أواخر السبعينيات، عرف أطفال اليابان جيدًا طفل المستقبل كونان، وكما نعرفه بالعربية عدنان. تفاصيل هذا الأنيمي غنيةٌ عن التعريف، وهو من إخراج هاياو ميازاكي، لكنه وفي لقاءٍ معه، صرح بأنه لم يوافق على إخراج الأنيمي إلا في حال عدّل القصة. لقد كره ميازاكي النظرة التشاؤمية الموجودة في القصة الأصلية، وهي رواية المد الهائل لألكسندر كي، فبما اختلفت هذه الرواية عن الأنيمي:

  • الصبي كونان: كونان ولينا والمعلم(الدكتور رامي) قلائل ناجون من عالم الغرب، لكنه الوحيد على الجزيرة المفقودة وعمره 17 عاما، حيث تحطمت الحوامة التي تقله إلى أرض الأمان، جزيرة الأمل، فيبقى عليها 5 سنوات، ولاوجود لجده معه، كما أنه على درايةٍ بوجود غيره، ولم تكن شخصيته الأصلية على هذا القدر من المرح، وإن كانت بنفس القوة.
  • الحبكة: في الأنيمي نشاهد عدنان يكتشف وجود غيره من البشر الناجين على الأرض عبر لينا التي تقذفها الأمواج إلى جزيرته، لكن في القصة الأصلية يكتشفه رجال القلعة ويأخذونه للعمل في القلعة حيث يخطط للهرب مع المعلم، ونذكر هنا ان الكاتب يشير إلى القلعة بالنظام الجديد.
  • تعديلٌ واختلاقٌ لشخصيات: في القصة الأصلية، القبطان نامق(دايس) شخصيةٌ ابتزازية، إذ يسبب مرضًا في جزيرة الأمل، كما يعمل دومًا للترويج لبضائعه، ويساوم والدي لانا(لينا) للحصول على الطائرات مقابل الدواء. كما لا وجود لشخصية عبسي(جيمسي)، وأقرب ما يقابلها في الرواية الأصلية هو أورلو، الفتى المتمرد الذي يسعى للسيطرة على جزيرة الأمل عبر مجموعةٍ من الصبية.
  • هجومٌ واضحٌ على الماركسية: كانت الرواية أكثر صراحةً في ذلك، فقد أطلقت اسم النظام الجديد على القلعة، ووسمته بطابعٍ صناعي يعمل فيه أناسٌ عديمي الثقافة والضمير، كما يُوصف الغرب بأنه مكان وادع جميل.
  • النهاية: بعد تحذير المعلم(الدكتور رامي) من تسونامي قادمة، يسعى الجميع نحو أرضٍ مرتفعة في جزيرة الأمل اتقاءً لتسونامي، وتنتهي القصة على نحو مفاجئ يومئ باقتضاب إلى أهمية العمل الجماعي، خلافًا للأنيمي الذي ذهب في مثالية النهاية بعيدًا.
  • بعد سنوات طويلة من عرض المسلسل، تم إنتاج لعبة إلكترونية مستوحاة منه في اليابان وكان ذلك في عام 2001. للراغبين في معرفة المزيد عن اللعبة، إليكم اسمها بالإنجليزية: Future Boy Conan: Love and Courage and Adventure

نلاحظ بوضوح هنا غياب أهم العوامل التي ساقت كل مغامرات عدنان، ألا وهو اختطاف لينا، فهي لم تختطف أبدا وبقيت مع والديها الذين استبدلهما الأنيمي بعم وزوجته. كما أضاف الأنيمي شخصيات عديدة خففت من حدة النص الأصلي.

 

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *