x

تسجيل الدخول

Remember me
Forget password ?

Or via social

x

سجل

  • English
  • العربية

مغامرات حنين

مغامرات حنين

15 مارس 2018
نجوى بيطار

الحلم………… هو أكبر وقود يغذي استمرارنا في الحياة، فهل تخيلتم يوما كيف سنحيا دونه؟

يجيبنا عن هذا التساؤل أنيمي مضت أكثر من ثلاثة عقود على عرضه الأول، لكنه ما زال يحقق النجاح ذاته.

في العموم تبدو الوجوه كالحة في مثل هذا العالم، إذ يبتعد عنه كوكب العدالة والأحلام ويرسل ملكي هذا العالم ابنتهما حنين إلى الأرض، لمساعدة البشر على استعادة إيمانهم بأحلامهم بمساعدة أصدقائها الثلاثة، وكل أربع نجاحات لها، يُضاف إلى تاج والدها جوهرة، والمطلوب هو 12 جوهرة ليعود الكوكب إلى مدار الأرض ويستعيد البشر إيمانهم بأحلامهم.

تلك أمور يعرفها جميع من شاهد الأنيمي، ولكن ما قد لا نعرقه هو:

  • سوء حظ مرافق: فأثناء بث الحلقة 46 عام 1983، حدثت هزة أرضية في كانتو، وفي وقت لاحق من العام نفسه وأثناء بث الحلقة الأخيرة حدثت هزة في بحر اليابان، كما أن هزة هانيش المدمرة في 7 كانون الثاني/ يناير 1995 ، حدثت أثناء بثه، فطالته الخرافات ونظر البعض له بسوداوية.
  • مواسم ثلاث: الأول وهو الأصلي بين عامي 1982 و1983، والثاني بي عامي 1991 و1992، أما الثالث فكان مانغا مصورة، وقد أعلن شود عن موسم تلفزيوني ثالث عام 2009، إلا أنه لم يرَ النور فقد توفي شود عام 2010.
  • هدف ترويجي: للترويج للعبة للفتيات، لكن نجاحه جعل الشركة تزيد عدد الحلقات المقررة الخمسين حتى 63.
  • تدخل سيء: زاد في سوداوية بعض المتفرجين تجاهه، إذ تموت حنين في الحلقة 63 باصطدامها بشاحنة تحمل ألعاب، وكان متعمدا من طاقم العمل بعد سحب خط الألعاب بوبي تمويله بحجة انخفاض المبيعات، رغم التقييم العالي للعمل.
  • جوائز: كجاسراك اليابانية التي حصل عليها الكاتب عن السلاسل اللاحقة.

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *