x

Login

Remember me
Forget password ?
x

sign up

  • English
  • العربية

الرمية الملتهبة

الرمية الملتهبة

05 مارس 2018
نجوى بيطار

تكاليف الإقامة في قلوب الأطفال وعقولهم، أبسط مما نعتقد. إذ يكفي أن يشعر الطفل صدق الشخصيات التي يشاهدها، حتى تبقى في وجدانه.
من تلك الحقبة المحببة، وهي بداية التسعينيات، خرج من مركز الزهرة واحدًا من تلك الأعمال التي لا تُنسى. إنه الرمية الملتهبة، الذي بقي في ذاكرة من شاهدوه حتى الآن، ولا مانع لدى كثيرين منهم في مشاهدته مرة ثانية وثالثة وغيرها.
فما الذي مكّن أنيمي بسيط كهذا من الحصول على تلك المكانة هو بطله ذي الشعر الأحمر؟ تعالوا معنا في هذه الجولة القصيرة:
القصة: تدور حول طفل يوصيه والده، لاعب كرة اليد المحترف، باحتراف كرة اليد. وبعد وفاته يسير سامي قدمًا نحو تحقيق ذلك، متجاوزًا الصعاب والخصوم، متحديًا قصر قامته وسخرية البعض، ليتقن الرمية الملتهبة في النهاية. ولأنيمي رياضي وفت تلك القصة بالغرض، فلم تكن معقدة أبدًا، إنها ببساطة سطورنا السابقة.
لعبة رياضية: كانت تلك هي المرة الأولى التي يتناول أنيمي فيها كرة اليد، ضمن إطارٍ جميل خلاب محبب.
الرسوم: رغم أن الأنيمي عائد إلى التسعينيات، الفترة التي حققت الرسوم المتحركة فيها تقدمًا ملموسًا على مستوى الرسوم، إلا أن الأنيمي احتفظ بالبنية العامة لصور أنيميات السبعينيات والثمانينيات الخالدة، ما أعطى الجمهور شعورًا بالألفة مع ما يُشاهد.
تدفق مشاعر: ربما يعد من قلائل الأنيميات التي تميزت بذلك، فحتى خصوم سامي في الملعب يصبحون أصدقاء يقدمون المساعدة لبعضهم بعضًا، ويتمتعون بإخلاصٍ من المنصف القول أنه روح الأخلاق الرياضية.
موسيقا تصويرية رائعة: الخلفية الموسيقية للمشاهد أمرٌ لا يمكن المرور بجانبه مرور الكرام، لقد كانت تلك الموسيقا من النوع الذي قد يجذبك بحد ذاته دونًا عن الصورة.
الشخصيات: لكل شخصية ما يميزها عن الأخرى، لكن تجمعها الروح والأخلاق الرياضية. لا توجد بينها أي شخصية تشعرك بالنفور ولو قليلًا.
وجدير هنا أن نذكر ان الأنيمي مقتبسٌ عن سلسلة مانغا رياضية عن كرة اليد نُشرت بين عامي 1989 و1995. وانتشرت منها في الخليج العربي بعض الأعداد مترجمة للعربية في مطلع التسعينيات، كما دبلج الزهرة الانيمي كاملًا.

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *