x

تسجيل الدخول

Remember me
Forget password ?

Or via social

x

سجل

  • English
  • العربية

سالي..صاحبة الشعبية الجارفة في الوطن العربي

سالي..صاحبة الشعبية الجارفة في الوطن العربي

21 ديسمبر 2017
نجوى البيطار

سالي، تلك الصغيرة التي استحوذت على قلوبنا الصغيرة والكبيرة، هي الأميرة سارة في النسخة اليابانية من مسلسل الرسوم المتحركة الشهير. في طفولتنا، أبكتنا سالي وأغضبنا الظلم الذي طالها. وفاضت مشاعرنا الإنسانية، كبارا وصغارا، الآن، وبعد ثلاثين عاما تقريبا على إنتاجه، أضف إلى” نافذة العلية” التي مد لها الخادم الهندي عبرها يد العون، أمور كثيرة خلدت المسلسل في ذاكرتنا منها:

– عمق ما طرحه المسلسل من حالات إنسانية هي بالأصل مثيرة لكوامن النفس، كاليتم والظلم والتسامح.

– الصورة الساحرة للفتاة، القادمة من الهند، بطيبة آسرة ومظهر أشبه بالأميرات، ومن منا لم يغفو يوما على قصص أميرات جميلات طيبات، أصبحن عرضة لنوائب الدهر وتغير الأحوال.

– حبكة القصة التي تلي حدثا غير متوقع، تمثل في وفاة الأب وما ترتب عليه من إفلاس العائلة، فبتنا نترقب مصير سالي.

– النهاية، وتوقنا الطفولي لعدالة مرتقبة تستحقها هذه الفتاة بعد كل ما عانته من ظلم وقسوة عيش، فزرع ذلك الأمل في نفوسنا.

بقي أن نذكر أن ما قد لا تعرفه عن هذا المسلسل هو:

– مقتبس من رواية عن قصة حقيقية للكاتبة فرانسيس هودسون برينت.

– في القصة الحقيقية، سالي من أب فرنسي وأم هندية.

– كانت النهاية سعيد، إذ ترث سالي كرو أموال والدها إضافة إلى صديقه توماس الذي اعتبرها ابنة له، وتقابل بالتسامح من ظلمها.

 

Submit your review
1
2
3
4
5
Submit
     
Cancel

Create your own review

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *