x

تسجيل الدخول

Remember me
Forget password ?

Or via social

x

سجل

  • English
  • العربية

خمس حقائق جعلت الاوتاكو يترقبون صدور الموسم الثالث من طوكيو غول!

خمس حقائق جعلت الاوتاكو يترقبون صدور الموسم الثالث من طوكيو غول!

08 مارس 2018
خالد بوجلال

نبذة حول طوكيو غول

طوكيو غول الانمي الشهير الذي أنتجه أستوديو بيرو (Kabushiki-gaisha Piero) من المانغا التي كتبها ايشيد وبدا بإصدارها منذ عام 2011ا. تم البدء بالإنتاج لحلقات الانمي في عام 2014.

تدور القصة حول الفتى كانيكي كن الذي يتعرض لاعتداء من ريزي كاميشيرو، الفتاة التي خَرج معها في موعد ولكنه للأسف لم يكن حبا من طرفين. بعد تعافيه، يكتشف كانيكي بانه تم نقل بعض أعضاء ريزي إليه قبل موتها، وبالتالي أصبح هجينا ما بين الغيلان والبشر ولا بد له من تناول لحوم البشر من أجل البقاء. وعندما لا يجد أحدا ليلجأ إليه، تساعده مجموعة غيلان سرية تُدير مقهى “الأنتيك”، والتي تُعلمه كيفية التعامل مع حياته الجديدة باعتباره نصف بشري/نصف غول.

و الان نعود اليكم أيها الاوتاكو, ما الذي جعل انمي طوكيو غول يدخل لائحة” لا بد من مشاهدته ”  الخاصة بي و من أهم هذه الحقائق:

 

أولا: الغموض الذي يغلف كاتب المانغا سوي ايشيدا

قد لا تصدق ذلك ولكن الكاتب لا يوجد له صور او أي معلومات ومؤخرا تم الكشف انه رجل، مما جعل الاوتاكو حول العالم يترقبون المانجا، لربما تخبرهم عن غموض سوي ايشيدا

 

ثانيا: الاختلاف في المانجا والانمي

الاختلاف الموجود بين المانجا والانمي ليس كالذي تعودنا ان نراه في هو يجعلك تعتقد انه المانجا مكملة للانمي ولا يمكنك متابعة واحدة فقط.

 

ثالثا: هياسي ساساكي

بطل رواية طوكيو غول والمحقق الشهير في قضايا الغيلان والذي يضيف كم هائل من أفكار ما الذي حدث، هل فاتني شيئ ما؟؟

 

رابعا: التأثر بالرواية الشهيرة “التحول – Metamorphosis” لفرانز كافكا

والتي تتشابه في كثير من الأمور في حبكة طوكيو غول من أهمها التناقض حول هل اتقبل التحول أم اقاومه،

 

خامسا: النهاية المفتوحة للموسم الثاني

حسنا انا لربما لست خبيرا في النهايات، لكنك لا تستطيع ان تملأ عقول المشاهدين بالكثير الكثير من الأسئلة. وتقول انها النهاية!

مما يجعل جميع الاوتاكو العربي يترقبون الموسم الجديد من طوكيو غول.

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *