x

تسجيل الدخول

Remember me
Forget password ?

Or via social

x

سجل

  • English
  • العربية

A Star Is Born

A Star Is Born

09 أكتوبر 2018

Featured Video Play Icon

إخراج: برادلي كوبر

بطولة: ليدي غاغا، برادلي كوبر، سام اليوت، دايف شابل، آندرو جايس كلاي، آنثوني راموس، رافي غافرون.

القصة: جاكسون ماين (يؤدّي دوره برادلي كوبر) نجمُ موسيقى كانتري صاعِد أُعطيَ أكبر من حجمِه، يقابِل ويقع في حب نادلة تطمحُ بأن تصبح مغنيّة اسمها آلي (تؤدّي دورها غاغا). بينما يقعُ كلاهُما في الحب، وبمساعدة جاكسون، يبدأ نجمُ آلي بالسطوع، بينما يبهتُ نجم جاكسون شيئاً فشيئاً. هل علاقة الحب التي تجمعهما قادِرة على انقاذ مسيرتِه الفنيّة؟ أم أنّ مشاكل ادمانِه وآلامِه العاطفيّة ستُثقِلهُما؟

ـــــــ

كان فيلم A Star Is Born على وشك الإنضمام إلى الأفلام المنسيّة التي علقت في مرحلة التطوير والتنمية، إذ توافدَت عليه بعض الأسماء الكبيرة من عالم الإخراج والتمثيل والغناء والتي كادت أن تكون مرتبطة بأداء دورٍ فيه خلال العقد الماضي.

لم يكُن من السهل العمل على هذا الفيلم. فهو فيلمٌ عريق له تاريخُه المحدّد، وسبق وأن توافدَت عليه أسماءٌ كبيرة، لم يتسنّى لها جميعها العمل عليه. يعدُّ هذا الفيلم، بنسختِه الجديدة، رابع نسخ الفيلم الأصلي A Star Is Born، والذي نجحَ المخرج جورج كاكر، بنسختِه التي صدرَت عام 1954 وشهِدت اداء جودي جارلاند لدور البطولة، بإبراز الجوانب العاطفيّة فيه بأفضل شكل حتى الآن. كانت نسخة المخرج جورج كاكر هي الأكثر إلهاماً للفيلم بنسختِه الجديدة، ومن المرجّح أنّ ما ساعدَ على تحقيق تلك الرؤية هو الجمع بينَ النجمين الكبيرين برادلي كوبر وليدي غاغا لأداء بطولة الفيلم.

عندما نُقابل نجم موسيقى الكانتري جاكسون ماين “كوبر” – لا يزالُ يُقيم حفلات ضخمة في الملاعِب، مع ذلك نشعُر بأنّه لم يعُد كسابِق عهدِه – نراهُ متورّم الوجه، شاحب اللون، عيناهُ سارِحتان، وهو محضُ مدمن مشروبات كحوليّة بالكاد قادرٌ على ممارسة حياتِه اليوميّة. لم يكُن ذلك كوبر الذي نعرفُه، من عدّة نواحٍ، وعندما تحدّث في الفيلم لأوّل مرّة كانت نبرة صوته أقلّ من صوت تحدُّثِه الإعتيادي.

يصبِحُ جاكسون مفتوناً بآلي فور رؤيتِه لها خلال تأديتِها لأغنية “La Vie En Rose” في أحد الحانات بشعرها المصبوغ باللون الأسوَد وحواجبها المقنطرة. وهناك، يبرز سؤالٌ مهم، ألا وهو: هل ليدي غاغا قادِرة، في أوّل أفلامها السينمائيّة، على أداء دور فتاة عاديّة غير واثقة من نفسها، بالرغم من أنّها تعلمُ في صميمِها من امتلاكها لموهبةٍ غنائيّة، وتكتفي بالغناء في الحانة مستمعةً لتعليقات الرجال – “إنّ صوتك رائِع، لكنّك تبدين في حالةٍ مزرية” – التي لا تلبثُ إلّا أن تعلق في ذهنها. هل تستطيعُ تذكُّر تلك الفتاة؟

الجواب هو: نعم، إنها قادرة على فعل ذلك. تقدِّم ليدي غاغا أداءً مقنعاً ورائِعاً في الفيلم، وأضفت على شخصيّتِها في الفيلم خفّة ظلٍ وطبيعيّةٍ رائِعة مخالفة لطبيعة شخصيّتها العامّة المتعارف عليها؛ كانت شخصيّتها في الفيلم أشبه بخليطٍ رائعٍ من انعدام الثقة، السخرية، الأمل والضعف. خلف شخصيّتها المتبجِّجة وغير المتعاونة هنالك فتاةٌ مثقلة بالرفض وخيبات الأمل؛ نراها تواجه مشاكِلها حينةً وتتجنّبُها الأخرى، بينما تتغيّر حياتها شيئاً فشيئاً تغييراً جذريّاً.

لكن، هنالك، بلا شك، بعض اللحظات التي كانت بها ليدي غاغا مرتاحة تماماً أمام حشدٍ كبيرٍ من الناس، ممّا جعلَ شخصيّة آلي تتبدّد لوهلة لتحلّ مكانها ليدي غاغا بنفسِها. كانت تلك إحدى الهفوات التي لم تدُم طويلاً في الفيلم.

عدا عن ذلك، كانت المشاهِد المُباشرة مذهلة ومشحونة بالطاقة – كانت تلك المشاهِد إحدى أكثر المشاهِد المُباشِرة واقعيّةً وحيويّة في تاريخ السينما. كانت مزيجاً رائِعاً من الأداء وصناعة الأفلام. بينما قامَ كل من ليدي غاغا وبرادلي كوبر بمعظم العمل الشّاق، يجبُ الإقرار بالعمل التحريري المذهِل الذي قامَ به جاي كاسيدي (الذي سبق وأن عمل مع برادلي كوبر على فيلمَي Silver Livings Playbook، وAmerican Hustle).

كانت “النجمة” من عنوان الفيلم، بلا شك، ليدي غاغا. بينما كان نجم الفيلم برادلي كوبر. إذ أدّى برادلي كوبر أداءً مذهلاً في تجسيدِه لرجلٍ أثقلَت كاهِلَهُ كثرة الصدمات العاطفيّة في حياتِه – موت أمِّه، مشاكِل الإدمان التي عانى منها أباه، ومشاكل السمع التي يعاني منها منذ ولادتِه. تستطيعون رؤية الألم في عينيه، الألم الظاهر عليه والمُمتد لأسفل رقبتِه وهي تنحني ليرتدي قبَّعة رعاة البقر الخاصّة به.

آلي ليست جاهزة ومهيّأة للتعامُل مع مشاكِل معاقرتِه للخمر ومشاكِله العاطفيّة (“أتعتقدين بأنّه يُفرِطُ بالشرب؟” قالَ أخاهُ بوبي، الذي أدّ دوره سام إليوت ببراعة تامّة، وهو يضعُ جاكسون الغائب عن وعيِه في السرير. “لا تملِك أدنى فكرة”). من الواضِح من أنّ آلي تمثّل أكبر الآمال التي دخلت حياة جاكسون منذ أعوام. لكن المأساة الحقيقيّة تكمُن بتلاشي ذلك الأمل شيئاً فشيئاً إذ تضيقُ بجاكسون حياتُه بتداعي مسيرتِه المهنيّة، بينما تزدهِرُ حياةُ آلي بنجاحِها المُستمِر.

من ناحية أسلوب سرد الفيلم، كانت هنالك بعض الأخطاء البسيطة. كان مدير أعمال آلي، ريز (يؤدّي دوره غافرون) أقرب لكونِه شرّيراً إيمائيّاً (بلكنتِه البريطانيّة الجيّدة): إذ جعل منها فنّانة تتجرّد من مصداقيّتها وتركّز على نجاحها وتُغرِق جاكسون في مزيدٍ من الأحزان. احتوى الفيلم على مشهد يأخذ أحداثه في برنامج ساترداي نايت لايف، وآخر يأخذ أحداثهُ في حفل جوائز غرامي، وكان كِلا المشهدين يُقحِمُ حسّاً من الواقِع المُعاصِر على فيلمٍ استغلّ تكنولوجيا المؤثرات البصريّة. لكن، لم يكُن المشهدان كبيران.

بالرغم من أنّ فيلم A Star Is Born نسخةٌ جديدة من فيلمٍ قديم، إلّا أنّ الأداء الذي قدّمه كل من برادلي كوبر وليدي غاغا يجعلُ الفيلم يبدو جديداً كليّاً، ومشحوناً بالعواطِف. فيلمٌ للعصور الماضية والحاضِرة. سيتركك المشهد العاطفي الأخير من الفيلم مترنّحاً من كميّة الإبداع والمشاعِر المختلطة فيه. تيري وايت

كلمة أخيرة: أوّل أعمال الممثّل برادلي كوبر في المقعد الإخراجي، والذي سيحدِّدُ طريقة سيرِ مشوارِه كمخرج أفلام في المستقبل. عملٌ شهِد مشاركة نجمة البوب المغنّية ليدي غاغا. طبعةٌ جديدة من الفيلم حملَت روحَ وأسلوبَ النسخة السابِقة منه. إنّ A Star Is Born لفيلمٌ مليء بالمشاهِد العاطفيّة القريبة من القلب.

0 Commentتعليقات

Leave a commentاترك تعليقك هنا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *